مركز دراسات الترجمة

كيف يمكنك تحسين محركات البحث الـSEO في المقالات المترجمة (2)

كيف يمكنك تحسين محركات البحث الـSEO في المقالات المترجمة (2)

في مقال سابق تكلمنا عن تحسين محركات البحث، وقد تركزت معلومات المقال حول الكلمات المفتاحية نظرًا لما لها من أهمية كبيرة في عالم الـSEO، إلا إننا اليوم سنستكمل بحثنا، لنتعرف أكثر على كيفية تحسين محركات البحث في المقالات المترجمة وخاصة الترجمة الصحفية.

الفقرة الأولى يجب استيفاء شروطها

يجب أن تعتمد على وجود فقرة أولى في المقال ليست شديدة الطول، ولا تضع عنوان للفقرة الأولى، كذلك عليك التأكد من أن الفقرة تأخذ تنسيق "فقرة" في لوحة التحكم الخاصة بك، ولم تأخذ أي تنسيق "كعنوان".

أما النقطة الأهم فهي حتمية ظهور الكلمة المفتاحية التي حددتها سابقًا في الفقرة الأولى، فهذا يساعد جوجل في التعرف على مقالك بشكل أسرع ويقوي من ظهور المقال في النتائج الأولى عند البحث.

 

الفقرات القصيرة تجعل مقالك أفضل

كلما زادت الفقرات القصيرة والتي لا تزيد عن 20 إلى 25 كلمة في المقال كلما كان ذلك أفضل من حيث تحسين محركات البحث، يمكنك بالتأكيد أن تضع فقرات طويلة وفق حاجة النص، ولكن حاول دائمًا أن تكون أغلب الفقرات قصيرة أو متوسطة وابتعد عن الفقرات الطويلة وشديدة الطول تمامًا.

 

العناوين الجانبية لتحسين محركات البحث

من أهم النقاط التي تؤدي لتحسين محركات البحث في مقالك هي العناوين الجانبية، فالمقال الذي لا يحوي عناوين جانبية بنسبة كبيرة يتم تجاهله من قبل جوجل.

لذلك احرص على وضع العناوين الجانبية بشكل صحيح، فالعنوان الجانبي الرئيسي يتم تنسيقه بواسطة "عنوان2  H2" وإذا وجد تحت عنوان ينسق "عنوان3 H3" وهكذا حتى نهاية الفقرة.

ولا تنسى تنسيق العنوان الرئيسي بتنسيق "عنوان1 H1"، كذلك عليك تضمين الكلمة المفتاحية في أحد العناوين الجانبية على الأقل.

 

الصور وعناوينها

على الأقل يجب أن يتضمن مقالك صورة واحدة بالإضافة للصورة الأساسية، ويجب عليك الاهتمام بتسمية الصورة بشكل سليم وعدم ترك الأسماء غير المفهومة التي غالبًا ما تسمى بها الصور مثل "26542A" وغيرها من الأسماء غير ذات معنى، كذلك لا يجب إهمال إضافة العنوان البديل في وصف الصورة، ويكون العنوان وصف ملائم للصورة وغير بعيد عن محتوى مقال كذلك.

 

الميتا ديسكريبشن

ستجد هذه الخانة دائمًا في لوحة التحكم الخاصة بموقعك، ولا يجب عليك تجاهل إدخالها، فإذا كان المترجم/الكاتب لن يتمكن من القيام بهذه المهمة، ولكن عليك أن تهتم بالقيام بها بشخصك.

وذلك عن طريق إضافة فقرة تعريف بالمقال ولكن يجب أن تحتوي على الكلمة المفتاحية المختارة لتسهيل وصول جوجل لها.

 

عنوان الـSEO

هذه أيضًا من المهام الواقعة على عاتق صاحب الموقع أو مدخل البيانات، ولا يمكن للمترجم/الكاتب أن يقوم بها، فعلى المُدخل اختيار عنوان شيق -مختلف عن العنوان الأصلي- ووضعه في خانة "عنوان الـSEO" في لوحة التحكم ولكن يجب الانتباه لضرورة احتوائه على الكلمة المفتاحية كذلك.

 

للمقال حجم لا تقل عنه

لا يجب أن يقل حجم المقال عن 300 كلمة، وفي الأغلب لا يحبذ أن يزيد عن 1500، والحجم الأمثل للمقال من 500 لـ700 كلمة، فهذا يفي بمتطلبات تحسين محركات البحث، كما يتفق مع طبيعة قارئ الانترنت الملولة في الغالب.

 

لا تكرر الفقرات أو بدايات الجُمل

من أكثر الأمور التي تقلل من ظهور المقالات عبر بحث جوجل وتُضيع مجهودك في تحسين محركات البحث أن تكرر فقرات من أجل الوصول لعدد الكلمات المناسب، فعند الكشف عن المقالات واكتشاف التكرار يتعامل جوجل مع المقال باعتباره SPAM أي نص غير هام أو مؤذي، ويتم استبعاده.

ومع تكرار ذلك في عدد من المقالات يمكن لجوجل تجاهل موقعك كليًا، كذلك قد ترى من المحسنات الأدبية بدء عدة اسطر متتالية بنفس المقطع، قد يبدو ذلك لغويًا وأدبيًا من مظاهر الجمال المحببة، ولكن بالنسبة لتحسين محركات البحث فهذا أيضًا يُقرأ كـ SPAM ويتم تجاهل المقال أو تقليل ترتيب ظهوره.

 

أخيرًا ضع خاتمة لمقالك

في النهاية فإن وضع فقرة لختام المقال مع عنونتها بعنوان جانبي وعدم إضافة صورة لها، من العوامل التي تظهر مقالك بشكل مميز وجدي لدى جوجل وتعمل كأحد عوامل تحسين محركات البحث الجيدة.

راسلنا