المدونة

الترجمة من الفرنسية إلى العربية

الترجمة من الفرنسية إلى العربية لدي مكتب روزيتا للترجمة المعتمدة هي من أهم عمليات الترجمة سواء للبحث العلمي أو حياة الانسان بصورة أساسية، وترجع أهمية الترجمة على نقل ثقافات الحضارات وهذا يجعلنا نتغاضى عن صعوباتها في بعض الأحيان، ونظرا لأهمية الترجمة في حياة الانسان والبلاد فتم العمل على تحسين الترجمة وإنشاء مدارس خاصة لتعليم الترجمة خصوصا من الفرنسية إلي العربية وتشجيع التطور في اللغة باستمرار، و سنتعرف على المزيد عن الترجمة من الفرنسية إلي العربية ومشاكلها في هذا المقال.

أهمية الترجمة

أهمية الترجمة لا تقتصر فقط على أشخاص بل هي تشمل العالم بأسره ونوضح أهميتها في عدة نقاط كالتالي:

  • الترجمة لها أهمية كبيرة في نقل الحضارات القديمة، فقد عرفت أهمية الترجمة منذ الحضارات القديمة فقد كان القدماء المصريين يترجمون الكتب وهذا ساعدنا في العصر الحالي حيث وصلت إلينا إنجازاتهم وكتبهم المترجمة.
  • في الوقت الحديث زادت أهمية الترجمة حيث تساهم في تطور العالم ووصول الثقافات إلينا.
  • كما يساهم الترجمة في التواصل مع أصحاب اللغات الأخرى سواء عند السفر لبلادهم أو عند قدوم الأجانب إلينا فتسهل التواصل وفهم لغتهم.
  • تساهم الترجمة  في نشر الأفكار بين الناس وبين العالم

الترجمة من الفرنسية إلى العربية

يتم ترجمة النصوص الكتابية والكتب من اللغة الفرنسية إلي العربية وذلك للاستفادة بثقافات البلاد المختلفة، طلاب الدراسات العليا وطلاب العلم أكثر من يهتم بتعلم الترجمة لترجمة الكتب الفرنسية إلي العربية للاستفادة منها في دراساتهم المختلفة، كذلك الدولة هي من تهتم بالترجمة لمعرفة ثقافات الدول وتبادل الخبرات والعلم، منذ العصور القديمة تم الاهتمام بالترجمة والقدماء المصريين تمتعوا بقدرتهم علي الترجمة وتطوير ذاتهم حتى استطاعوا بناء أكثر الحضارات رقيا ولا يزال أثرها موجود حتى اليوم، نتيجة للترجمة سواء من الكتب أو تبادل الثقافات من خلال الهجرة انتقلت بعض الكلمات الفرنسية وتداخلت مع لغتنا أثناء الحديث.

صعوبة الترجمة من الفرنسية إلى العربية

الترجمة من الفرنسية إلي العربية لها العديد من الفوائد كما وضحنا سابقا ولكن هل يقتصر الترجمة على فوائد فقط، بل هي كغيرها من الترجمة لها مشاكل وصعوبات تواجه المترجم نذكر منها ما يلي:

  • صعوبات عامة تواجه المترجم أثناء قيامه بعمله فمثلا العمل الذي سيتم ترجمته يكون غير واضح أو أوراق باليه أو عدم وضوح الكلام عند عملية الطباعة، أو أن النص غير مكتمل حيث فقد جزئ من المطلوب ترجمته، والاسوء هو قد يحتوي النص على أخطاء نحوية وإملائية.
  • هناك بعض كلمات ليس لها ترجمة فيعاني المترجم من وجودها بالنص وهنا يأتي الحل وهو نقلها كما هي دون تغير وهذا يعيق عملية الترجمة ويجعل النص ليس كما يرغب.
  • أكثر الصعوبات التي تواجه المترجم وخصوصا الترجمة من الفرنسية إلى العربية هي علامات الترقيم التي عادة تختلف من لغة لأخرى.
  • لا ننسى أيضا شكل الفقرات التي تختلف أيضا من لغة إلى أخرى فبوجود اختلاف في القواعد النحوية يحدث مشاكل في تنظيم الفقرات المترجمة.
  • أكثر المشاكل التي تواجه الترجمة من الفرنسية للعربية هو وجود لهجات كثيرة ومختلفة في اللغة وخصوصا فى الترجمة الفورية الفرنسية ، كما تظهر كلمات جديدة في اللغة يعاني بها المترجم فهو قد لا يلم الجديد، كما يوجد أيضا اختصارات.
  • من اكثر المشاكل انتشارا في الترجمة وخصوصا الترجمة القانونية هو وجود أكثر من معنى للكلمة فتسبب ارتباك للمترجم أثناء عملية الترجمة.

الأخطاء المنتشرة أثناء الترجمة

يقع المترجم في أخطاء أثناء عملية الترجمة من الفرنسية إلي العربية نذكر منها ما يلي:

  • يقع المترجم في الأخطاء عند الترقيم لذا يجب أن يدرس اكثر ويكون ملم بكافة التفاصيل فعند الخطأ في الترقيم سيختلف المعنى في الترجمة.
  • من أكثر الأخطاء المنتشرة عند الترجمة وتردع لإهمال المترجم هي عدم مراجعة النص المترجم جيدا والتسرع بالقيام بعملية المراجعة.
  • من الأخطاء التي تقف في جودة الترجمة هو عدم قدرته المترجم على الإلمام بالقواعد جيدا وضعف قدرته في ترتيب الجمل.
  • يقع المترجم في مشاكل عندما لا يعمل على نفسه كثيرا ويحفظ الكثير من المرادفات التي قد تواجهه أثناء الترجمة.

وفي النهاية علينا أن نعلم ان الترجمة كان لها الفضل لنتواصل معا مهما كانت لغتنا أو مهما كانت بلدنا، ومع أهميتها الكبيرة علينا الحرص على تفادي المشاكل التي تواجهها فعلينا أن ننمي من انفسنا ونظل على تواصل بالتقدم والتطور حولنا لنواكب العصر.

 

راسلنا